• Living Forward 1 AR

     

    سارة العبيدلي، مصنع الإسمنت 3، المنطقة الصناعية، قطر، من سلسلة "يوميات خرسانة"، ٢٠١٤، صورة فتوغرافية مطبوعة نظام سي، الطبعة الثالثة 82 سم x63.5 بإذن من الفنانة، الدوحة

  • Living Forward 2 AR

     

    ضياء العزاوي، بدون عنوان، ١٩٩٥، تيراكوتا مع طلاء زجاجي، ٥٧ قطر. مجموعة متحف: المتحف العربي للفن الحديث. MAT.2007.2.105

  • Living Forward 3 AR

     

    جاذبية سري، الصحراء،1975, ألوان زيتية على قماش, 75 سم x 64
    مجموعة متحف: المتحف العربي للفن الحديث. MAT.2010.36.11

  • Living Forward 4 AR

     

    سيف الكواري، علاقات أسرية، ١٩٨٤، خشب، ٥٦ x ٢٦ x ٢١ سم
    مجموعة متحف: المتحف العربي للفن الحديث. MAT.2007.2.23

  • Living Forward 5 AR

     

    صافية المَرية ، "كان المستقبل صحراء، صورة ثابتة من الجزء الثاني"، ٢٠١٦، فيديوهات عالية الدقة أحادية القناة، 5 دقائق و17 ثانية، و 4 دقائق، 35 ثانية. مجموعة متحف: المتحف العربي للفن الحديث. QM.2019.0818/19

  • Living Forward 6 AR

      

    يوسف أحمد، تكوين كلمة قطر، ١٩٧٤، مواد مختلفة على ورق مقوى، ٢٨ x ٦٨ سم. مجموعة متحف: المتحف العربي للفن الحديث. MAT.2007.1.2577

تجربة إلى الأمام: الفن والثقافة في الدوحة من ١٩٦٠-٢٠٢٠

من 2 أغسطس حتى 30 نوفمبر 2020

احجز التذاكر قبل الزيارة


هذه النسخة من سلسلة "ركّز: أعمال من مجموعة متحف" ترّكز على شخصيّات تمثّل مرجعيات ثقافيه من عدّة أجيال، كان لها مساهمات فعّالة في تنشيط المشهد الفنّي في الدوحة خلال حقبة من التغييرات الحضرية والاجتماعية المتسارعة. قدم هؤلاء الفنانات/ون والمفكرات/ون و الصحفيات/ون والناشطات/ون الثقافيون مساهمات، على الصعيدين الرسمي وغير الرسمي، أْثرت جهود المدينة لتحقيق التراث الثقافي، من خلال الإدارات الحكومية الرئيسية التي تأسست في سبعينيات القرن الماضي.

تأّثر المشهد الإبداعي في الدوحة بافكار جديدة من العالم العربي، إلى جانب مسائل الهوية الإقليمية في منطقة الخليج، وأّدّى ذلك إلى ممارسات ثقافيّة مبتكرة وعملّيات تبادل تم خلالها التأكيد على كل من الحداثة والتقاليد، إذ شارك فنّانون بارزون، وغيرهم من أخصائيين إبداعيين، مع شخصيات من المجتمع المحلي، في اكتشاف تقنيات وأفكار جديدة في أماكن مثل “نادي الجسرة الرياضي (“نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي” حالياً) و“المرسم الحر”. ومن خلال التعاون الوثيق في مجالات الفنون البصرية والمسرح والأدب، مهّدت هذه الإنجازات الطليعية الطريق للابتكارات الجمالية التي لا تزال قائمة حتى يومنا هذا.

يدور هذا المعرض حول التجارب الحيّة وجملة المعارف المستقاة من تلك الأجيال، والأسئلة العالقة التي لاتزال تشغل ذهن الفنانين في وقتنا الحالي. نسعى في "تجربة إلى الأمام" لتوثيق الأصول والسلالات المختلفة من التيارات الفنية، وارتباطها بتأسيس المطابع وانطلاق الصحافة والمؤسسات الثقافية الأخرى في الدوحة. تبرِز المعروضات أعمالاً لفنانين معروفون ينتمون إلى أجيال سابقة ومعاصرة، وتتنوع هذه الأعمال بين اللوحات والصور الفوتوغرافية والفيديوهات والأعمال التركيبية والمواد الأرشيفية، حيث تسهم جميعها في تسليط الضوء على تلك القصص.