القوامة المتحفية وتأثيرها على البيئة واقتصاديات الإنتاج
منتدى العمل المتحفي 2019 بمتحف وجلقة نقاشية عامة

منتدى العمل المتحفي: 9 صباحًا إلى 2.30 ظهرًا، 7 و8 يوليو 2019 *

حلقة نقاشية عامة: 6-8 مساءً، 8 يوليو 2019

متحف: المتحف العربي للفن الحديث، الدوحة

المدينة التعليمية، مؤسسة قطر

http://www.mathaf.org.qa

* خاص بالمتقدمين المقبولين مسبقًا من خلال الدعوات المفتوحة.

 يُعقد منتدى العمل المتحفي الرابع يومي 7 و8 يوليو 2019 في متحف: المتحف العربي للفن الحديث بالدوحة تحت عنوان: "القوامة المتحفية وتأثيرها على البيئة واقتصاديات الإنتاج". يترأس هذا البرنامج السنوي قيمو "متحف"، علاوة على متحدثين مدعوين في حوار مفتوح حول التفكير في العمل المتحفي والممارسات، وتقديم أفكار ومنهجيات حول الخطاب الفني والتاريخ وشبكات ممارسة الأعمال المتحفية.

القيمون (أمناء المتاحف)، والمهنيون المبدعون، والطلاب، والباحثون المهتمون بتطوير الخطاب النقدي حول ممارسة العمل المتحفي مدعوون للتقديم للمشاركة في برنامج مكثف لمدة يومين من المحاضرات والمناقشات وورش العمل. يرأس برنامج هذا العام السيدة/ آن زيفر كارلسن، أستاذة لبرنامج ماجستير ممارسة العمل المتحفي في أكاديمية بيرغن للفنون والتصميم في النرويج، والفنان/ شودابراتا سينغوبتا، من الهند وأحد مؤسسي "مجموعة رقص ميديا"، ويتفاعل البرنامج بشكل جماعي مع أسئلة حول علاقة المجتمع بالموارد في سياقها، وتقاطعها مع الإنتاج الإبداعي وممارسة العمل المتحفي. وسيُلقي المنتدى الضوء على أسئلة حول علاقة المجتمع بالموارد البيئية والاقتصادية في السياق وكيفية تقاطعها مع الإنتاج الإبداعي وممارسات القوامة الفنّية والمتحفية. يقدم كل من زيفر كارلسن وسينغوبتا مشاريعهما التي تتناول التجارب الحية والممارسات الإبداعية في اقتصاديات الطاقة، ويوضحان طرق البحث العملية والنظرية المستخدمة في ممارستهما. وتقدم هذه المشاريع قراءات جديدة حول دور الفن والقوامة المتحفية ضمن خطاب متوسع يُعنى بأزمة المناخ، وتأطير مناقشات مفتوحة وورش عمل تتصل بالمجتمع الإبداعي المحلي والسياق البيئي في قطر .

وسيكون البرنامج يومي الأحد 7 يوليو والإثنين 8 يوليو 2019 بداية من الساعة 9 صباحًا وحتى الساعة 2:30 بعد الظهر، وذلك في مكتبة متحف: المتحف العربي للفن الحديث. ويُختتم المنتدى يوم الاثنين 8 يوليو في تمام الساعة 6 مساءً بحلقة نقاشية عامة في "متحف" مع المتحدثين المدعوين آن زيفر كارلسن وشودابراتا سينغوبتا، ومدير "متحف" السيد/ عبد الله كروم، تحت إدارة قيمة "متحف" السيدة/ لورا بارلو. تم برمجة هذه الفعالية كجزء من سلسلة برنامج "حديث متحف".

السير الذاتية

آن زيفر كارلسن هي قيّمة متحفية وكاتبة ومحررة ومدربة. أشرفت على العديد من المعارض والإصدارات والندوات والمحاضرات، ومن أبرز اهتماماتها التعاون الفني والقوامة المتحفية، بالإضافة إلى العمل على تطوير كل الجوانب المحيطة بالإنتاج والإبداع الفني اليوم من الناحية اللغوية والمكانية والبنيوية. تشغل آن حاليًا منصب أستاذة لبرنامج ماجستير ممارسة العمل المتحفي في أكاديمية بيرغن للفنون والتصميم في النرويج. وقبل ذلك، كانت مديرة لمركز هوردالاند للفنون في بيرغن بالنرويج من عام 2008 إلى عام 2014. وقد أشرفت على العديد من المعارض بما في ذلك بينالي النحت النرويجي تحي عنوان "الفن ينتمي إلى من يراه" (2015) ومهرجان لوفوتين الدولي للفنون بعنوان "هذا ما يجعل اليوم مألوًفا جدًا، مُضْطَرِب للغاية؟ (2013). كما شغلت كارلسن أيضًا منصب قيّم متحفي مشارك للأبحاث واللقاءات في بينالي بنين بعنوان "اختراع العالم: الفنان كمواطن" (2012).  

ظهرت كتابات آن في Afterall و"الفنون المرئية" (Billedkunst)، وفي الموقع المتخصص في الفن المعاصر (kunstkritikk.no)، وفي مختارات مثل "تقرير الحالة" (2013) ، و"البيناليات في العصر المعاصر" (2015). زيفر كارلسن محررة في Dublett ، وهي سلسلة كتب تعرض أعمال الفنانين من خلال مختارات وكتب فنانين (2012-2016). عملت أيضًا كمحرر مشارك في 'Self-Organised" "التنظيم الذاتي" (2013) و "Localisert / Localized" (2009).

شودابراتا سينغوبتا هو فنان وكاتب يقيم في دلهي بالهند. حصل سنة 2015 على زمالة كيث هارينغ في الفنون والنشاط الاجتماعي في كلية بارد. وهو عضو مؤسس مشارك في مجموعة "رقص ميديا"، مع كل من مونيكا نارولا وجيبش باغشي. وقد تأسست المجموعة في عام 1992. يقوم أفراد المجموعة بإعداد أعمال تركيبية متعددة الوسائط وأفلام وأنشطة ومنشورات، كما يتعاونون مع مختصّين في حقول العمارة والأدب والعلوم والمسرح بغية توسيع مداركنا في كلّ ما يتعلّق بالعالَم مِن حولنا.

تقدّم "مجموعة رقص ميديا" أعمالها في معارض دولية بشكل منتظم. ومِن أحدث معارضها المنفردة: تبقى عوالِم أخرى متحف: المتحف العربي للفن الحديث، الدوحة (2019)، "ليس سهلاً بعد"، فيرستسايت، كولشستر؛ "كل شيء آخر عاديّ"، متحف "K21 شتادهاوس"، دوسولدورف (2018)؛ "مؤن للجميع"، "مهرجان AV"، نيوكاسل (2018)؛ "لغة الغسق"، "وايتوورث"، جامعة مانشستر (2017)؛ كما شاركت المجموعة في معارض جماعية هامة وملتقيات فنية منها: "بينالي البندقية"، البندقية (2003، 2005، 2015)؛ "بينالي بنين"، كوتونو وبورتو نوفو وأويدا وأبومي (2012)؛ "مانيفستا 9"، ليمبورغ (2012)؛ "بينالي شنغهاي"، شنغهاي (2010)؛ "دوكيومنتا 11"، كاسل (2002 تم اختيار أفراد المجموعة ليكونوا المدراء الفنيين في "ترينالي يوكوهاما 2020"، وشغلوا منصب أمناء الدورة 11 من "بينالي شنغهاي" في شنغهاي عام 2012، وأمناء مشاركين لمعرض مانيفستا 7 في بولزانو عام 2008. إلى ذلك، شارك الفنانون الثلاثة عام 2001 بتأسيس برنامج "ساراي" في "مركز دراسة المجتمعات النامية" وهي مبادرة متعددة التخصصات تقوم على البحث والتجريب. يُقيم أعضاء المجموعة في دلهي، الهند.

نبذة عن عبدالله كروم 

يشغل عبد الله كروم منصب مدير متحف: المتحف العربي للفن الحديث منذ عام 2013. أطلق كروم العديد من المبادرات الفنية التي يشرف عليها. ومن هذه المبادرات مشروع "الشقة 22" في الرباط، المغرب. كما أشرف كروم على تقييم عدد من المعارض من بينها " أجيال الثورة" (2018)، شاكر حسين آل سعيد: "الجدار" (2017) "شيرين نشأت: ما بعد" (2014)، و"وائل شوقي: الحروب الصليبية وقصص أخرى" (2015)، و"فريد بلكاهية: فجر" (2015) وجميعها أُقيمَت في "متحف". عمل كروم مديرًا فنيًّا لبينالي بنين والذي أُقيم تحت عنوان "اختراع العالم: الفنان كمواطن" (2012)، وقيمًا لمعرض "أمام أعيننا" الذي أقيم في كونسثالي مولهاوس في فرنسا (2013) ومتحف برشلونة للفن المعاصر (2014)، وقيّمًا مساعدًا في ترينالي باريس (2012) والذي أُقيم تحت عنوان "تقارب شديد".

ومن بين الفعاليات الأخرى التي شارك فيها كروم: معرض "عبارات على الضفاف" في دارة الفنون (2010)، ومعرض "مشروع في تنسيق الأعمال والأماكن" (2009) في بينالي مراكش. أطلق كروم أيضًا في عام 2007 مشروع إذاعة الشقة 22 (R22 Radio) الذي يعد راديو تجريبي ومنبرًا لأصحاب المشاريع الجديدة. كما أطلق عبدالله كروم عام 2000 مشروع طرف الدنيا وسلسلة خارج النطاق عام 1999.

نبذة عن لورا بارلو

لورا بارلو هي قيمة متاحف في "متحف: المتحف العربي للفن الحديث". ومن بين المعارض التي قيمتها في الفترة الأخيرة: معرض الفنانة منيرة الصلح بعنوان "أؤمن بشدة بحقنا في أن نكون طائشين" في عام 2018 (بالشراكة مع هندريك فولكرتس)، ومعرض الفنانة القطرية هناء السعدي بعنوان "مقترح منحوتة للفن العام" في عام 2018؛ ومعرض الفنان باسم مجدي بعنوان "بدأ كل شيء بخريطة وصورة لبيوت متناثرة" في عام 2017؛ "حسن شريف: أشياء وملفات"؛ ومعرض الفنانة سلوى روضة شقير بعنوان "معنى الواحد، معنى التعدد" عام 2015.، ومعرض يونس رحمون، تحت عنوان «عوالم صغيرة، هياكل معقدة»، في معرض جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر (2018). قبل ذلك، شغلت بارلو منصب قيمة معارض في نيويورك لمؤسسة إي-فلكس الإلكترونية (e-flux) المتخصصة بالأعمال الفنية في الفترة ما بين 2010-2012، قامت خلالها بتنظيم معارض مع الفنانين ماريانا سيلفا وبيدرو نيفس ماركيز، وخليل رباح، وروسيلا بيسكوتي، وهيتو ستايرل. وحصلت بارلو على شهادة الماجستير في تقييم الفن الحديث والمعاصر من كلية بارد الأمريكية، وشهادة الدكتوراة في التاريخ والهندسة المعمارية من جامعة باوهاوس-فايمار الألمانية.