الفعاليات
الأطفال والشباب

لوحة الألوان: الفن التجريدي للأطفال

ورشة

سيتم تشجيع الأطفال في هذه الورشة على استكشاف الألوان وتعلّم المفردات الفنية وتحديد الأشكال أثناء العمل على إنتاج أعمال تجريدية خلّاقة على اللوحة القماشية استلهاماً من أعمال الفنانة سامية حلبي.

ولدت سامية حلبي في القدس عام 1936، وهي رسامة تجريدية رائدة، وباحثة مؤثرة في الفن الفلسطيني، وعلى الرغم أنها تعيش في الولايات المتحدة منذ 1951 إلا أنها تعد الرائدة في الفن التجريدي المعاصر في العالم العربي.

بدأت حلبي حياتها المهنية في أوائل الستينيات بعد فترة وجيزة من تخرجها من الجامعة بدرجة الماجستير في الرسم، وخلال فترة تدريسها في معهد كانساس سيتي للفنون سافرت إلى شرق المتوسط في 1964 كجزء من البعثة البحثية لأعضاء هيئة التدريس. كما أنها درست فن التجريد الهندسي للعمارة الإسلامية في المنطقة. وخلال هذا الوقت، أطلقت حلبي سلسلة من التجارب التي تبدأ في تحقيق طويل الأمد للمبادئ المادية والتجريد: كيف يمكن تمثيل الواقع من خلال الشكل.

تعمل حلبي بكل قناعة بأن الأساليب الجديدة للرسم يمكن أن تعيد توجيه طرق الرؤية والتفكير، ليس فقط في مجال الجماليات بل كمساهمات في التقدم التكنولوجي والاجتماعي، متأثرة بذلك بالحركات التجريدية للطليعة الروسية. أدت هذه الفكرة إلى خوض تجارب إضافية في الرسم والطباعة والفن الحركي القائم على الكمبيوتر والرسم بدون النقالة الخشبية.

عضو متاحف قطر

استكشف الموضوعات التي تهمك

شارك هذه الصفحة