التعلم

يوفر متحف: المتحف العربي للفن الحديث مجموعة متنوعة من الطرق للتعلم عن الفن الحديث والمعاصر.

كل طفل يولد فناناً. فالأطفال مبدعون بالفطرة، وهم يفكرون بشكل خلاق وإبداعي، ومن خلال تمكينهم من تعلم الفنون والإطلاع على المؤسسات الثقافية من سن مبكرة، فإن ذلك ينمي مواهبهم الفطرية

سعادة الشيخة الميّاسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني, رئيس مجلس أمناء متاحف قطر

يحرص فريق التعليم على تطوير المحتوى وإبتكار المَنْهَجِيَّات التي تُفسر وتتناول نسخاً مختلفة من تواريخ الفن العربي الحديث، وذلك من خلال تطوير البرامج التعليمية المتخصصة التي تتناسب مع جميع الأعمار والخلفيات. وقد تم تصميم هذه البرامج لتحفيز الإبداع، وتقدير الفن الحديث والمعاصر في المنطقة.

شارك هذه الصفحة