عمل فني معدني في متحف: المتحف العربي للفن الحديث

عن صالات العرض

تتكون مجموعة متحف: المتحف العربي للفن الحديث من آلاف الاعمال الفنية، وهي تعد كمجموعة فريدة من نوعها للفن الحديث والمعاصر للقرنين العشرين و الحادي والعشرين، مُجمَعة من العالم العربي والشرق الأوسط ومناطق جغرافية أخرى في أفريقيا وأسيا وأوروبا ذات صلة تاريخية بقطر وشبه الجزيرة العربية.

يتناول متحف المواضيع المتعلقة بالجماليات وسياسات التغيير والتقدم، في سياق الحداثات المتعددة وتاريخ الفن والمجتمع: بما في ذلك نشأة الدول القومية والصراعات الاستعمارية ومشاريع إعادة الإعمار في مراحل ما بعد الاستقلال وتطور وتأثير قطاع النفط وظهور المراكز والمدن الحضرية الجديدة وطموحات التقدم في عصر العولمة والتي تتسم بطابعها الرقمي والمترابط.

تتناول العديد من هذه الأعمال تطور الحضارة الإنسانية من خلال التغير السريع في نماذج التاريخ البشري. يخلق الفنانين لغة فنية جديدة مثل أعمال الرسم والنحت للفنانين محمود مختار، والفنان حافظ دروبي، والفنان جواد سليم، التي تعمل على إيجاد تقنيات مرئية جديدة مستوحاة من الحضارات القديمة. وتعد أعمال الفنانين الشعيبية طلال، وأنجي أفلاطون، وبول غيرغسيان، ووفيق حسن، وعيسى صقر، تشخيصاً للمجتمع، في حين أن أعمال الفنان سيف وانلي، وعبد الله المحرقي، وحامد عويس تصور التقدم الاجتماعي والصناعي.

ويمكن رصد الرموز التراثية، والحرفية والخط العربي في صيغ جديدة مثل أعمال الفنان أحمد الشرقاوي، وشوقي شوكيني، وبارفيز تانافولي. وتعد الأعمال الهندسية المجردة من الأشكال والعمارة والعلوم والتكنولوجيا منعكسة في أعمال الفنانة سلوى روضة شقير وجيلالي غرباوي ومحمد مليحي. في حين أن الفنانين حسن شريف وفرج دهام ويوسف أحمد يستخدمون المواد الطبيعية والأشياء الموجودة واللغات المحلية للإفصاح عن عبارات محلية مهمة عن تحولات القطاع الاقتصادي والبيئي في الإمارات العربية المتحدة وقطر.

تعد الأعمال الفنية للشعراء والفنانين في معظم الأحيان شاهدة على الآراء التاريخية المتغيرة. وتعتبر الأعمال المعروضة إنتاجات فنية مستوحاة من التغيرات الجيوسياسية خلال مرحلة الاستعمار وما بعد الاستقلال والحركات الثقافية في بلدان الوحدة الإفريقية وبلدان الوحدة العربية بدايةً من أواخر الخمسينيات من القرن العشرين وحتى جيل الألفية من الفنانين الذين أدلوا ببيانات جريئة قبل الربيع العربي والتغيرات الثورية في جميع أنحاء العالم. تساهم المواقف السياسية والفنية لفريد بلكاهيه، وإبراهيم الصلاحي، وحسين زندرودي، في خلق لغات فنية تخرج عن القواعد المركزية الأوربية. وتعيد الأعمال المفاهيمية المعاصرة الخاصة بمنال الضويان وهايف كهرمان ووائل شوقي، قراءة الروايات التاريخية وتُسائل الصراعات من أجل الحرية.

بالنظر إلى ما بعد التسلسل الزمني لتاريخ الفن، فإن متحف يعطي قيمة للتفكير النقدي والإنتاج الفني عبر الحداثات المتعددة التي تسلط الضوء على بزوغ ميول جديدة في الفن على مدار المائة سنة الماضية التي ترتبط بتحويل المناظر الطبيعية الاجتماعية والإيكولوجية.

تعرض مجموعة متحف الدائمة قراءة للعديد من المقاربات والآراء حول صناعة الفن، والتي يتم تطبيقها باتباع نهج تقييمي ينظر في تاريخ الفن وخطابات الاتجاهات والحركات الرئيسية بالتحاور مع المجموعات الثقافية للبلدان العربية والطلائع الدولية. ونظراً لتشكّله من سياقات اجتماعية وسياسية متنوعة وظروف الإنتاج، فإن المتحف والمجموعة يساهمان في طرح وجهات نظر أصلية للمحادثات المحلية والعالمية حول الفن والمجتمع.

صالات العرض 1 – 7: المعارض المؤقتة

تقدّم معارض متحف المؤقّتة فنّانين معاصرين حاصلين على تقدير عالمي. وتعرّف هذه المعارض الفنّانين الذين تلعب أعمالهم الفنّية دوراً هاماً في فتح محادثات حول التحوّلات الاجتماعية والسياسية في التاريخ والحياة المعاصرة لكلّ من قطر والشرق الأوسط والعالم العربي، من أجل التحقيق في طريقة هيكلة المجتمعات واستجواب الدور الذي يلعبه الفن في سياقاتنا المحلية والإقليمية.

المعارض الحالية

معارض المجموعات الدائمة

تُعرض مجموعة متحف بشكل دائم في صالات العرض في الطابق الأول. ويستعرض المعرض الأعمال الفنية بشكل متناوب لمشاركة أكبر عدد ممكن من المجموعة، ويتخطى مفهوم معارض التواريخ الخطية التقليدية للفن، من أجل إظهار القراءات والروايات المتنوّعة في المجموعة والإنتاج الفكري السياقي داخل الحداثات المتعددة.

تركيب فني للحمامات في متحف: المتحف العربي للفن الحديث

صالة العرض 8: المرأة في المجتمع

تحتوي قاعة العرض الولى للمجموعة الدائمة على أعمال بارزة تظهر بدايات الحداثات المتعددة في سياق للحرية في البلدان المستقلة حديثا. اختيار رمز المرأة الذي يغلب في هذه القاعة من المعرض باعتباره رمزا المجتمعات الشابة التي تتجه نحو استقللية ذات فاعلية ومساهمة أكثر في تطوير المجتمع.

قائمة الأعمال الفنية (PDF)
مجموعة الأعمال الفنية في متحف: معرض المتحف العربي للفن الحديث

صالة العرض 9: صور لمجتمعات متغيرة شاهدة وقارئة للتاريخ

تروي أعمال هذه القاعة آراء الفنانين التاريخية عن المجتمع والزمنة المعاصرة وت ّصور لحظات بارزة في التقدم الصناعي والسياسي والثقافي بالضافة إلى توثيق العلقات العائلية

قائمة الأعمال الفنية (PDF)
مجموعة من الأعمال الفنية بمتحف: معرض المتحف العربي للفن الحديث

صالة العرض 10: مصطلحات جديدة في مراحل ما بعد الاستقلال

تقدم هذه القاعة أعمالاً تجريبية في تجريد النص العربي كعنصر متكامل في الفن وابتكار لغات بصرية جديدة في البلدان المستقلة

حديثاً في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما يواصل الفنانون المعاصرون استكشاف الصياغات الأخرى للغات البصرية الموجودة إلى يومنا هذا.

قائمة الأعمال الفنية (PDF)
الفن الحديث في متحف: المتحف العربي للفن الحديث

صالة العرض 11: الرياضيات والفسيفساء والنظم العالمية الإدراكية

تجمع هذه القاعة الأعمال التاريخية والمعاصرة التي يقوم بها الفنانون بشكل نظامي في استكشاف حجم وكثافة المساحة من خلال الرسم والنحت، تعبيراً عن شدة صعوبة الحياة وإيجاد سبل إنشاء النظم في العالم.

قائمة الأعمال الفنية (PDF)
معرض للفن الحديث بمتحف: المتحف العربي للفن الحديث

صالة العرض 12: إعادة اختراع المواد

تجمع هذه القاعة أعمال فنانين ذوي لغة بصرية أصلية باستخدام المواد الموجودة في السياق المحلي للإفصاح عن معناها وصلتها بالمجتمع كنقطة بداية، حين يتم التلاعب بحركات فنية راسخة مثل التركيب وفن الأرض.

قائمة الأعمال الفنية (PDF)

شارك هذه الصفحة